ما هي محاسبة شركات الأشخاص؟

شركات الأشخاص

تتناول الدراسة في هذا المقال عن ما هي محاسبة شركات الأشخاص وأنواعها وخصائصها واجراءات تأسيسها ومحاسبة شركات الاشخاص التي يجب الاحتفاظ بها والمعالجة المحاسبية لتكوين الشركة وراس المال، ولكم ايضاً شرح منفصل في مقال أخر عن انواع الشركات التجارية.

ما هي محاسبة شركات الأشخاص؟ وأنواعها وخصائصها واجراءات تأسيسها
ما هي محاسبة شركات الأشخاص؟

ما هي محاسبة شركات الأشخاص؟

محاسبة شركات الأشخاص هي تلك الشركات التي تقوم على الإعتبار الشخصي للشركاء وهي عبارة عن كيانات مملوكة لشخصين أو أكثر يقومون بعمل مشترك من أجل تحقيق أهداف معينة أهمها تحقيق مستوى مرضي من الريح.

ويعتمد تأسيس محاسبة شركات الأشخاص على العلاقة الشخصية الوثيقة التي تربط بين الشركاء ، وهذه العلاقة الشخصية تتيح لهم الإتفاق فيما بينهم بصورة مرضية والتوصل إلى مجموعة بنود العقد بينهم يمثل الأسس التي تتم عليها جميع المعاملات بين الشركة والشركاء من ناحية وبين الشركة والغير من ناحية أخري . وتنقسم محاسبة شركات الأشخاص إلى ثلاثة أنواع وهي : شركة التضامن ، شركة التوصية البسيطة ، وشركة المحاصة.

انواع الشركات الاشخاص

  • شركات التضامن: وتعتبر من محاسبة شركات الأشخاص وتتكون من عدد قليل من الشركاء يعرف كل منهم الأخر ويثق به، كل شريك في هذه الشركة يصيح مسلو عن ديون الشركة كاملة.
  • شركات التوصية البسيطة: وتعتبر من محاسبة شركات الأشخاص تعقد بين شريك واحد أو اکثر مسئولین ومتضاملين وبين شريك واحد أو أكثر يكونوا أصحاب أموال وخارجين عن الإدارة ويسمون موصيين، الشريك الموصي يكون مسنوورل فقط عن نيون الشركة في حدود حصتهم.
  • شركات المحاصة: وتعتبر من محاسبة شركات الأشخاص تعقد بين شخصين أو أكثر يسهل كل منهم مشروع مالى بنصيب معين من المال أو العمل وإقتسام ما ينتج عن هذا المشروع من أرباح أو خسائر، ليس لها شخصية معنوية ولا اسم تجاري أو نية مالية فهي شركة تقوم بين أفرادها ولا يعلم الغير بوجودها ولا يشترط كتابة عقد الشركة.

انواع الشركات الاشخاص
انواع الشركات الاشخاص

وسوف نعرض لكل منها بإختصار، بالإضافة إلى عرض الخصائص العامة المميزة الشركات الأشخاص ، وذلك على النحو التالي :

شركة التضامن

شركة التضامن : يعرف القانون التجاري شركة التضامن بانها عقد بين اثنين أو أكثر بقصد الاتجار على وجه الشركة بينهم بعنوان مخصوص يكون اسما لها. ويكون جميع الشركاء فيها شركاء متضامنين في جميع تعهدات الشركة ولو لم يحصل التوقيع إلا من أحدهم . فشركة التضامن تتكون بناء على تعاقد بين شخصين أو أكثر يتفقون فيها بينهم على مزاولة النشاط الاقتصادي باسم الشركة وبهدف تحقيق الربح. ويكون كل شريك مسئول مسئولية تضامنية مع الشركاء الآخرين عن جميع التصرفات التي يقوم بها أحد الشركاء ، طالما كانت هذه التصرفات تقع في تطاق نشاط الشركة وتمت باسمها، وليس من الضروري أن يكون الشريك شخصا طبيعيا وأنما قد يكون أحد الأشخاص الاعتبارين.

خصائص مميزة شركة التضامن

  1. سهولة التكوين: يمكن تكوين شركة التضامن عن طريق إتفاق شفهي ودون عقد مكتوب ما لم تقضى القوانين في الدولة موطن الشركة بخلاف ذلك . إلا أنه حتى في الحالات التي يتطلب فيها القانون في موطن الشركة أن يكون العقد مكتوبا فإن إجراءات التكوين تكون عادة أكثر بساطة وأقل تكلفة بالمقارنة مع إجراءات تكوين الشركات المساهمة.
  2. تجميع الموارد المالية: يمكن عن طريق تكوين شركة التضامن تجميع موارد مالية كافية لمزاولة أنشطة اقتصادية لم يكن في استطاعة أي من الشركاء تمويلها بمفردة. إلا أن جميع الموارد المالية ليس دائما هو الدافع الوحيد لتكوين شركات التضامن، وانما قد يكون الدافع الحقيقي هو تجميع الخبرات المتكاملة للشركاء (مثل المحامين المتخصصين في فروع مختلفة من القانون) أو تنظيم العمل بطريقة أكثر ملائمة أو بطريقة افضل من الناحية الاقتصادية.
  3. تحقیق مزايا ضريبية: يختلف عبء الضريبة التي يتحمل بها الممول عن مزاولة النشاط الاقتصادي بالنسبة للضرائب المختلفة تبعا لما إذا كان المول شريكا متضامنا في شركة أشخاص أو مساهما في شركة أموال، كما يختلف الأمر بالنسبة لكليهما من دولة الأخرى تبعا لاختلاف قوانين الضرانب ووفقا الأحكام القانون ۱۵۷ لسنة ۱۹۸۱ في مصر نجد أن ضريبة الأرباح التجارية والصناعية لا تربط على أرباح شركة التضامن ولكن تربط الضريبة بالنسبة لكل شريك متضامن على حدة على نصيبه في أرباح الشركة وكذلك ما يحصل عليه من أجور وفوائد على رأسماله أو حسابه الجاري أو غير ذلك من إيرادات، ويتمتع الشريك المتضامن بالإعفاء المقرر طبقا لحالته الاجتماعية، كما يستفيد من تدرج سعر الضريبة ( يبدأ سعر الضريبة من 20% ويتدرج حتي يصل إلى %32 ) أما بالنسبة لشركات الأموال فإن صافي أرباح الشركة يخضع لضريبة مستقلة يطلق عليها " الضريبة علي أرباح شركات الأموال " وذلك على أساس السعر النسبي للضريبة والذي يبلغ ) %32 (فيما عدا شركات التنقيب عن البترول وإنتاجه - ما لم تكن هيئة عامة او شخصية اعتبارية عامة - والتي يبلغ سعر الضريبة التي تفرض على أرباحها %40.55 ). إلا أن الشركات المساهمة المقيدة أوراقها المالية في سوق الأوراق المالية تتمتع بإعفاء من الضريبة على أرباح شركات الأموال عن مبلغ يعادل نسبة من رأس المال المدفوع بما لا يزيد عن الفائدة التي يقررها البنك المركزي المصري على الودائع لدى البنوك، كما أن القانون 157 لسنة 1981 يقضي من ناحية أخرى بان نتاج الأسهم والسندات الذي توزعه الشركات المساهمة ( سواء كانت شركات قطاع عام أو قطاع خاص) على الأشخاص الطبيعيين يحدد عند إدراجه في وعاء الضريبة العامة على الدخل على أساس %50 مما تم توزيعها.

ومن الواضح أنه يجب أن تتم المفاضلة بين المزايا الضريبية التي يمكن للشخص أن يحققها بناء على دراسة وافية قبل أن يتخذ قراره باستثمار أمواله في شركة تضامن او في شركة مساهمة.

سمات مميزة لشركات التضامن

الوكالة التبادلية: تتكون شركة التضامن على الأقل من شريكين ، ويشمل عنوان الشركة اسم أحدهما أو كلاهما أو جميعهم ، ولكل شريك متضامن الحق في إدارة الشركة حيث يعتبر كل شريك وكيل عن الشركة وعن كل من الشركاء الآخرين، ومن ثم فإنه يستطيع أن يبرم تعاقدات ملزمة للشركة وبالتالي لباقي الشركاء طالما أنه يتصرف في حدود نطاق النشاط العادي للشركة. وعليه فإن أي طرف خارجي يتعامل مع أحد الشركاء له أن يفترض أن هذا الشريك يتمتع بسلطة إلزام الشركاء الآخرين بهذه المعاملات طالما كان التعامل في حدود نطاق النشاط العادي للشركة. ولعل هذا هو مردود المسئولية غير المحدودة للشريك المتضامن عن التزامات الشركة. إلا أنه يجب أن يكون واضحا أن أي تصرف يخرج عن حدود نطاق عمليات الشركة مثل إقتراض الأموال من الغير يحتاج لتفويض خاص حتي يصبح التصرف ملزما للشركة وللشركاء الآخرين.
المسئولية غير المحدودة للشربك المتضامن :كل شريك متضامن سيكون مسئولا مسئولية غير محدودة وتضامنية عن ديون الشركة ، ويترتب على ذلك أنه إذا عجز أحد الشركاء عن تسديد ما عليه من الديون يقوم باقي الشركاء الموسرين بالسداد نيابة عنه ويتحملون تلك الخسارة من أموالهم الخاصة.
الأجل المحدود للشركة: تنحل الشركة بموت أحد الشركاء أو إفلاسه أو انسحاب أحد الشركاء ما لم يتفق الشركاء على غير ذلك . كما يترتب علي اشهار إفلاس شركة التضامن اشهار افلاس الشركاء المتضامنين بالتبعية . كما أن إنضمام شريك جديد للشركة يترتب عليه إنقضاء الشركة القائمة وتكوين شركة جديدة.
الملكية المشاعة للأصول والمشاركة في الأرباح: تعتبر أصول الشركة مملوكة لجميع الشركاء على المشاع وليس لأي شريك حق عيني على أصل معين حتي ولو كان هذا الأصل قد سبق للشريك أن قدمه صدادا لجزء من حصته في رأس المال، ولكل شريك الحق في الحصول على نصيب من أرباح الشركة ويجب أن يتحمل بنصيب فيما قد تحققه الشركة من خسائر وذلك طبقا للأسس المتفق عليها بين الشركاء، كما لا يمكن تداول حصة الشريك بالتنازل عنها للغير دون موافقة باقي الشركاء.
الأستقلال: يكون للشركة شخصية معنوية مستقلة عن الشركاء.

شركة التوصية المبسطة

تعرف شركة التوصية البسيطة بأنها عقد بين شريك متضامن واحد أو أكثر وبين شريك واحد أو أكثر يكونون أصحاب أموال في الشركة ويطلق عليهم الشركاء الموصون. ولا يحق للشريك الموصي القيام بأعمال الإدارة وتقتصر مسئوليته بمقدار حصته في رأس المال.

مميزات شركة التوصية البسيطة

الشركات التوصية البسيطة خصيصتين هامتين تميزها عن شركات التضامن وهي :

تتحدد مسئولية الشريك الموصي بمقدار حصته في رأس المال، ومن ثم فلا يجوز لدائني الشركة اقتضاء باقي ديونهم قبل الشركة من الأموال الخاصة للشريك أو الشركاء الموصون في حالة تصفية الشركة وعدم كفاية أموالها والأموال الخاصة للشركاء المتضامنين للوفاء بتلك الديون. وتجدر الإشارة هنا إلى ما سبق إيضاحه من أن تكوين شركة التوصية البسيطة تقتضي أن يكون واحدا من الشركاء على الأقل شريكا متضامنا، ويكون هذا الشريك المتضامن أو هؤلاء الشركاء المتضامنين وحدهم المسئولين مسئولية شخصية وفي أموالهم الخاصة عن ديون الشركة.
لا يحق للشريك الموصي المشاركة في إدارة الشركة نظرا لمسئوليته المحدودة. ومع ذلك فإذا تدخل الشريك الموصي في الإدارة فإن أحكام القانون التجاري (مادة 30 ) يجيز إلزام الشريك الموصي على وجه التضامن بجميع تعهدات الشركة أو بعضها بحسب جسامة أعماله وعلى حسب ائتمان الغير له بسبب تلك الأعمال. هذا ولا يجوز أن يظهر أسم الشريك الموصي ضمن اسم الشركة حتى لا يوهم ذلك الغير بانه شريك متضامن.
لا يمكن تداول حصة الشريك سواء كان متضامن أو موصي بالتنازل عنها للغير دون موافقة باقي الشركاء.
أن إفلاس الشركة لا يترتب عليه إفلاس الشركاء الموصين ، ولكنه يترتب عليه افلاس الشركاء المتضامنين.

شركة المحاصة

هي شركة ضمنية غير اعتبارية بين شخصين أو أكثر يتم إنشائها لتنفيذ عملية أو صفقة معينة . ومن ثم فإنها شركة خفية مستترة لا تقوم إلا فيما بين الأشخاص وليس لها شخصية معنوية اعتبارية ، وليس لها رأس مال ولا اسم ولا عنوان ، فهي مجرد عمليات تجارية محدودة بين شخصين ولا تظهر للغير ، وارباح هذه العمليات تقسم فيما بينهم دون إجراءات أو قواعد محاسبية منتظمة أو دفاتر وسجلات معتمدة.

إجراءات تأسيس شركات الأشخاص

كما سبق وأوضحنا فإن تكوين شركة الأشخاص لا يتطلب - ما لم تقتضى القوانين في موطن الشركة بخلاف ذلك - أن يكون الإتفاق بين الشركاء مكتوبا، وانما يكفي الإتفاق الشفهي لتكوين الشركة، ومع ذلك فإن من مصلحة الشركاء أن يكون الإتفاق في جميع الأحوال مكتوبا - أي حتى لو لم يكن ذلك ضروري من الناحية القانونية ويجب أن تكون بنود العقد المكتوب واضحة لا لبس فيها وأن تتضمن كل ما قد يكون محل خلاف أو نزاع بين الشركاء في المستقبل، ولهذا السبب فمن الأفضل أن يستعين الشركاء بالخبرات القانونية والمحاسبية عند كتابة العقد وذلك لمساعدتهم في تحديد ومحاولة التغلب على ما قد ينشا في المستقبل من اسباب الخلاف او النزاع، وتجدر الإشارة إلى أن التشريع المصري يستلزم أن يكون عقد الشركة مكتوبا والا كان باطلا.

ومن أهم البنود التي يجب أن يتضمنها عقد الشركة ما يلى:
  1. تاريخ تكوين الشركة واسمها وطبيعة نشاطها ومدة سريان عقد الشركة.
  2. اسماء الشركاء مع تحديد اسماء الشركاء الموصين في خانة شركات التوصية البسيطة.
  3. رأس مال الشركة وحصة كل شريك فيه والأصول التي يجب أن يقدمها كل شريك سدادا لحصته في رأس المال، واجراءات تقويم الأصول غير النقدية المقدمة من الشريك، وموعد تقديم حصص الشركاء، والشروط الجزائية التي توقع على الشريك في حالة عدم وفائه بتعهداته في هذا الصدد.
  4. حقوق كل شريك وواجباته وسلطة كل شريك في إدارة الشركة.
  5. تحديد الفترة المحاسبية ومجموعة السجلات المحاسبية التي إمساكها والقوائم المالية التي يجب إعدادها وكيفية مراجعة الحسابات.
  6. طريقة اقتسام الأرباح أو الخسائر التي تحققها الشركة.
  7. تحديد مرتبات الشركاء أو مكافأتهم نظير القيام بأعمال الإدارة.
  8. تحديد المسحوبات المسموح بها لكل شريك، وشروط احتساب الفوائد على المسحوبات وطريقة احتسابها.
  9. تحديد ما إذا كان يتم احتساب فائدة على رأس المال، وطريقة احتساب الفائدة.
  10. التأمين على حياة الشركاء.
  11. تحديد أسباب حل الشركاء واجراءات التصفية.
  12. تحديد طرق تقويم الأصول وكيفية تحديد حقوق الشريك وسدادها في حالة الانفصال أو الوفاة.

تحديد طرق تقويم الأصول في حالة إنضمام شريك جديد وخاصة بالنسبة الشهرة المحل. ومن مزايا وضوح عقد الشركة أن الإتفاق على المسائل التي قد تكون محل نزاع في المستقبل سوف يؤدى إلى وجود تفاهم أفضل بين الشركاء وتفادي مشاكل كان يمكن أن تتشا لو لم يكن قد تم حسمها عند التعاقد .هذا ويستلزم التشريع المصري أن يتم إشهار ملخص لعقد الشركة خلال خمسة عشر يوما من تاريخ توقيع العقد. ويتم الإشهار بإيداع ملخص العقد بقلم الكتاب في المحكمة الابتدائية التي يقع في دائرتها مركز الشركة أو فرع من فروعها ليسجل في السجل المعد لذلك، كما يعلن الملخص بلصقة مدة 3 أشهر في اللوحة المعدة في المحكمة للإعلانات القضائية. كما يجب نشر ملخص العقد في إحدى الصف التي تصدر في المدينة الكائن فيها مركز الشركة على أن تكون الصحيفة معدة لنشر الإعلانات القضائية أو في صحيفتين تطبعان في مدينة أخرى. وفضلا عن ذلك فإنه يجب على كل شركة تجارية أن تقوم بالقيد في السجل التجاري خلال شهر من تاريخ تكوين الشركة . وتجدر الإشارة هنا إلى أن إجراءات تكوين شركة التوصية البسيطة تتشابه مع شركات التضامن فيما عدا أن عقد الشركة الذي يجب إشهاره لا يتضمن أسماء الشركاء الموصين وإنما يكتفي بذكر أسماء الشركاء المتضامنين والمبالغ التي تمثل حصص الشركاء الموصين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -