وشم "ميدوسا" : قصة ميدوسا الحقيقية كامله

وشم "ميدوسا" : قصة ميدوسا الحقيقية كامله
وشم "ميدوسا" : قصة ميدوسا الحقيقية كامله

بعد تريند "ميدوسا" هل فعلا حقيقية أسطورة ميدوسا وهل الوشم يعبر عن اغتصاب وتحرش.

صورة وشم ظهرت ترند في الساعات الماضية الأسطورة يونانية قديمة اسمها ميدوسا، انتشرت صورتها في شكل وشم للتعبير عن معاناة الناجيات من الاغتصاب والاعتداء الجنسي التغيير نظرة الآخرين للفتاة المغتصبة كأنها مجرمة مش ضحية، فتيات كتير كتبوا واتكلموا على مواقع التواصل عن تجارب مؤلة اتعرضوا ليها نتيجة اغتصاب أو اعتداء جنسي حصلهم.

قصص كتير اتكلمت عن اعتداءات متكررة عليهم من مقربين زي الآباء والجدود والأخوات، استخدموا صورة ووشم الأسطورة اليونانية میدوا للتعبير عن ألمهم، الأسطورة بتحكي عن فتاة شديدة الجمال كل اللي بيشوفها كان بيعجب بيها وبيحاول يتقرب منها، لكن الفتاة كانت متيمة بالإلهة أثينا لدرجة إنها قررت تتعبد ليها داخل معبد وتوهب حياتها ليها.

إله البحار (بوسیدون) كان بيتجسس على ميدوسا أثناء وجودها في المعبد وأعجب بيها، قرر يغتصبها في معبد أثينا المعظم.. ولما عرفت الإلهة أثينا غضبت جدا، لأن الاغتصاب حصل في معبدها بدون احترام القدسيتها.

الإلهة أثينا عاقبت البنت بدلا من عقاب إله البحار (بوسیدون)، سلبت منها جمالها وحولتها لكائن قبيح وحولت خصلات شعرها لثعابين سامة، میدوسا عاشت باقي حياتها في عزلة لأن أي شخص كانت بتبصله كان بيتحول الحجارة فورا.

واتعاقبت على فعل مالهاش ذنب فيه.. وبعدها بسنين اتقتلت على إيد اليونانى بيرسيوس واستخدم رأسها لتحويل الأعداء لحجارة، الترند بيسلط الضوء على إن الناجيات من الاغتصاب والاعتداء الجنسي زي ميدوسا.. بيتعاقبوا على حاجة مش ذنبهم رغم إن هما الضحايا.

فيديو عن أسطورة ميدوسا وهل هي قصة حقيقية فعلا 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -