استراتيجية دخول السوق

استراتيجية دخول السوق

هناك أربعة أنواع من الاستراتيجيات التي يمكن للمؤسسة اختيار أحدها في مرحلة تقديم المنتج، واختيار الاستراتيجيات المناسبة من جانب المؤسسة يعتمد على قدرات وإمكانيات وأهداف المنظمة أخذ في الاعتبار المتغيرات البيئية الداخلية والخارجية  الأستراتيجيات المختلفة لدخول السوق ، وسنتناول فيما يلي شرحا موجزة لكل مرحلة من هذه المراحل.
استراتيجية دخول السوق
استراتيجية دخول السوق

استراتيجية جني الثمار سريعة

ووفقا لهذه الاستراتيجية يتم إنزال السلعة الجديدة للسوق بسعر مرتفع، وبمستوى ترويج مكثف، وذلك لأسباب واضحة، حيث ترغب المؤسسة في البدء ابتحقيق أرباح، وكذلك لجذب أكبر عدد ممكن من المشترين بأسرع وقت ممكن.

وتعتبر هذه الاستراتيجية مناسبة في حالة ما إذا كان لدى المؤسسة قناعة بأن الغالبية العظمى من المستهلكين المحتملين لا يعرفون شيئا عن السلعة الجديدة، وبأنه بمجرد علمهم بها فإنهم سوف يصبحون مستهلكين فعليين لها. كما أن هذه الاستراتيجية تعتبر مناسبة أيضا في حالة رغبة المؤسسة في بناء تفضيل للعلامة المميزة التي تقوم بتسويقها وذلك في وجه المنافسة المحتملة.

استراتيجية جني الثمار ببطء

وفيها يتم طرح السلعة الجديدة بسعر عال، وبجهود ترويج منخفضة ويكون الهدف من السعر المرتفع هو تحسين مستوى الإيرادات، مع الاحتفاظ بنفقات الترويج عند مستوى منخفض، وبذلك يكون مستوى الربحية مرتفعة.

وتكون مثل هذه الاستراتيجية أكثر ملاعمة عندما يكون حجم السوق مجدودة، وعندما تكون السوق على علم كاف بالسلعة المطروحة فيها، كذلك عندما يكون المستهلكون راغبين في دفع أسعار أعلى. وأيضا عندما يكون حجم المنافسة المحتملة ضئيلا.

استراتيجية الدخول السريع للسوق

في هذه الحالة يتم طرح السلعة الجديدة بسعر منخفض، مصحوبة بجهود ترويجية كبيرة، ويكون الهدف الرئيسي من وراء ذلك هو سرعة الدخول إلى السوق والحصول على النصيب الأكبر منها.

وتكون هذه الاستراتيجية أكثر ملاعمة في حالة كون السوق كبيرة، وفي حالة علم علم السوق السلع الجديدة. كذلك عندما تكون لدى أغلبية المستهلكين حساسية ضد ارتفاع الأسعار.

كما أن هذه الاستراتيجية تكون أيضا مناسبة في حالة وجود منافسة محتملة قوية، وكذلك عندما تنخفض تكاليف إنتاج الوحدة من السلعة مع زيادة حجم الإنتاج.
إقرأ المزيد : البيئة التسويقية

استراتيجية الدخول البطئ للسوق

ادا وهنا يتم طرح السلعة الجديدة في السوق عند سعر منخفض، وأيضا بجهود ترويجية منخفضة، ويكون هدف السعر المنخفض هو تمكين المستهلكين من الإقبال على شراء السلعة في حين تمكن نفقات الترويج المنخفضة المؤسسة من تحقيق أرباح.

وتتناسب مثل هذه الاستراتيجية السوق الكبيرة، والتي تكون على علم كاف بوجود السلعة، وحيث تكون السوق حساسة للسعر، وكذلك عند وجود منافسة محتملة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -