تعريف الشيك وكمبيالات والفرق بينهم

تعريف الشيك

الشيك كأداة للسحب والشيك هو صك يعرف قانونا باصطلاح "أوراق الحوالات واجبة الدفع بمجرد الاطلاع عليها، أو التي تتضمن أمرة بالدفع. وللشيك ثلاثة أطراف هم:
  1. الساحب Drawer: هو الشخص صاحب الحساب الجاري الراغب في السحب منه وهو الذي يحرر الشيك.
  2. المسحوب عليه Drawee: هو البنك الذي يحتفظ بحساب جاري باسم الساحب.
  3. المستفید Payee: الشخص الذي يصدر الشيك لأمره أو لصالحه.
تعريف الشيك وكمبيالات والفرق بينهم
تعريف الشيك وكمبيالات والفرق بينهم
ولا يعتبر الشيك نقوداً
، لأنه من الممكن ألا يقابله رصيد في الحساب الجاري للشخص صاحب الحساب اللساحب) لدى البنك المسحوب عليه هذا الشيك مما يمنع صرفه، لذلك تعتبر أرصدة الحسابات الجارية بالبنوك نقودا سائلة يمكن أن تستخدم في إبراء الذمم، وليس الشيك في حد ذاته.

والشيك هو أداة دفع ووفاء بالقيم، يستخدم بمجرد تقديمه إلى البنك المسحوب عليه بمعرفة المستفيد منه، إلا أنه لا يعتبر أداة لتسوية المدفوعات الآجلة، أو أداة ائتمان أو ضمان، ولا يجب أن يكون، لأنه يحمل تاريخا وموعدا محددا للوفاء بقيمته. ورغم ذلك، يعتبر الشيك واجب السداد للمستفيد بمجرد تقديمه للبنك في بعض الدول، حتى وإن كان التاريخ المدون عليه بمعرفة الساحب لاحق لتاريخ تقديمه للبنك المسحوب عليه سواء لصرف قيمته نقدا أو لإيداع قيمته في حسابه المصرفي.

وتضطر البنوك التي تحتفظ بحسابات جارية لعملائها إلى الاحتفاظ برصيد نقدي كاف في خزائنها مقابل أرصدة تلك الحسابات لمراعاة نسب السيولة الواجب الالتزام بها من قبل كل بنك، لأن معدلات السحب من الحسابات الجارية عادة ما تكون كبيرة ومتكررة. ولا تقوم البنوك عادة بدفع فوائد على أرصدة تلك الحسابات، لذلك فأرصدة الحسابات الجارية تعتبر أرصدة غير مكلفة للبنوك تحي البنوك من جراء توظيفها أرباحا كبيرة، ورغم ذلك تعتبر إمكانيات قيام البنوك بتوظيف تلك الأرصدة محدودة نسبيا لتفادي الوقوع في مشاكل نقص السيولة نظرا لاحتمال قيام العملاء بالسحب عليها في أوقات غير محددة وبنمط يصعب على أي بنك التنبؤ به.

والواقع أن أرصدة الحسابات الجارية لعملاء البنوك يمكن أن تأتي من مصدرين:
  1. الأول هو حجم ما يودع في هذه الحسابات، أو ما يتم تحويله لهذا الحساب من أموال من بنوك أخرى إما بواسطة صاحب الحساب نفسه أو لحسابه بواسطة آخرين. وتساعد هذه التغذية على جعل رصيد الحساب دائنة لصالح صاحبه .
  2. أما المصدر الثاني لتلك الأرصدة فيتمثل في تغذية الحسابات بمبالغ القروض (التمويل) التي قد تمنحها البنوك لبعض عملائها (أو ما يسمى بالودائع المخلوقة). فعندما يقوم فرد ما بالاقتراض من البنك يمكنه - بشروط محددة - أن يحصل على نقود سائلة بقيمة هذا القرض، ويمكن للبنك كذلك أن يضيف قيمة المبلغ المقترض لرصيد حساب العميل لاستخدامه في تحقيق الغرض من الاقتراض. ولأن رصيد الحساب في هذه الحالة يمثل دينا للبنك طرف المقترض، يطلق مصطلح "حساب جاری مدین" على أرصدة حسابات تلك المديونية. وتنخفض قيمة تلك المديونية بإيداع العميل أرصدة في الحساب المدين (أو المكشوف) والعكس صحيح. وبالطبع يدفع العميل تكلفة المال المقترض في شكل فائدة مدينة، أي الفائدة المستحقة على الأموال المقترضة.
وعندما يقترض الفرد من البنك يقوم الأخير بالحصول من العميل المقترض على ضمانات معينة يعتبر وعد المقترض بالسداد الآجل أبسطها، ويعتبر هذا الوعد بالسداد أصلا من أصول البنك المقرض يدر عليه عائد في صورة الفائدة المدينة التي يجب أن يسددها المقترض.

والمثال التالي قد يقرب الصورة بدرجة أكبر، فعندما تودع بحسابك الجاري في أحد البنوك مبالغ بلغ رصيدها في 2019/12/31 نحو 1000 جنيه، فإن البنك - وللتبسيط - يجب أن يحتفظ في خزائنه بذات المبلغ لمقابلة أي طلبات سحب قد تقوم بها، فتظهر ميزانية البنك في ذات التاريخ على الشكل المحاسبي التالي :
                  أصول                                                                                 خصوم
           1000    نقدية                                         |                               1000    وديعة

تعريف كمبيالات

وعندما تكون في حوزتك في شهر يناير 2020 - کدائن للغير - كمبيالات (اوراق قبض) مستحقة على شخص مدين لك، ولكنها آجلة السداد (أي تدفع لك في تواريخ لاحقة)، فإن رغبت في تسييل هذه الكمبيالات للحصول على قيمتها نقدا قبل تاریخ استحقاقها فسوف تقدمها لبنكك لكي يقرضك په لك (يسمى ذلك بالإقراض بضمان كمبيالات أو أوراق م والأوراق المالية)، وذلك مقابل تنازلك عن ملكية تلك الكمبيالات للبنت لیر بتحصيلها من المدين في تاريخ الاستحقاق. حينئذ سيضيف البنك في جانب أصوله القيمة التي يراها مناسبة لتلك الكمبيالات (40) (500 جنيه مثلا)، ويضيف إلى حسابك الجاري المبلغ المعادل الذي يمكنك السحب منه وقتما تشاء. وفي هذه الحالة ستزداد خصوم البنك والتزاماته بمبلغ 500 جنيه أيضا مقابل تسييل الكمبيالات أو الإقراض بضمانها، وتظهر ميزانية البنك متوازنة في نهاية يناير 2020 على النحو التالي:
                  أصول                                                                                 خصوم
           1000    نقدية                                         |                               1000    وديعة
            500      كمبيالات مخصومه                      |                                500      وديعة مقابل كمبيالات

وبهذا المعني نستطيع أن نلاحظ - على أبسط الافتراضات – أن البنك قد استطاع أن يخلق رصيدة في الحساب الجاري للمقترض أضاف به لحجم النقود التي يمكن أن تستخدم في تسوية مدفوعاته. وكما سنرى في الفصل التالي تعتبر أرصدة الحسابات الجارية للعملاء في البنوك أحد مكونات عرض النقود.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -