معلومات تاريخية عن بنك مصر

معلومات عن بنك مصر

معلومات عن بنك مصر : قد ان نبين ليكم بعد المعلومات عن بنك مصر مثل تاريخ بنك مصر ومن هو مؤسس بنك مصر والخدمات التي يقدمها بنك مصر والهدف الذي كان بنك مصر يسعي لتحقيقه وأهم الشركات التي أسسها بنك مصر .
معلومات تاريخية عن بنك مصر
معلومات تاريخية عن بنك مصر

تاريخ بنك مصر

التطور الاقتصادي المصري منذ عام 1952 وحتى الآن : إن من يتتبع تطور الاقتصاد المصري خلال المرحلة منذ عام 1952 حتى الآن يجد أن مرحلة التطور لم تكن وليدة اللحظة ولكن بدا قبلها بفترات وخاصة بداية من ثورة 1919 وما أدت إليه من زيادة الوعي الوطني وظهور قادة سياسيون وقادة اقتصاديون آمنوا بان الطريق إلى القوة والتحرر لن يكون مفتوحا إلا إذا تسلحت هذه البلاد بثرواتها وإمكانياتها ومن هنا بدا طلعت حرب صيحته الأولى وبرغم أنه حرص على الابتعاد عن السياسة الحزبية في جميع الأعمال التي قام بها إلا أن القوة الاقتصادية التي صنعها ما كانت في نظره إلا أداة وسلاحا في أداة وسلاحا في صراع مصر ضد الاستعمار الاقتصادي والسياسي.

وإذا كان طلعت حرب قد حارب الاستعمار عند محاولته تجديد امتياز شركة قناة السويس وأظهر للمصريين مساوئ هذا التجديد في كتابه الشهير عن القناة والفرص التي ضاعت على مصر منها فإن هذا الرائد العظيم قد آمن بأنه لا سبيل لكسر شوكة الاستعمار إلا بالقوة الاقتصادية وأن تلاقي قوي رأس المال المصري لا يقل في أهميته بحال عن تلاقي القوى الفكرية والبشرية واتحادها.

مؤسس بنك مصر : وفي ضوء هذه العوامل والظروف استطاع طلعت حرب وهو مؤسس بنك مصر أن يكافح الاستعمار بأسلحته فاستغل فرصة توافر رؤوس الأموال المصرية ونمو الإدراك الوطني وتجربة الاستعمار من هذا المجهود الفردي فدعا إلى إنشاء بنك مصري الذي تم افتتاحه في 7 مايو سنة 1920 وبرأس مال قدره ثمانية ألف جنيه فقط.

مبادئ بنك مصر

  • عدم الاعتماد على النظم الأجنبية المستوردة
  • نشر الوعي المصرفي وتجميع المدخرات الوطنية.
  • إصلاح اختلال التوازن الاقتصادي.
  • القضاء على السيطرة الأجنبية في اقتصاديات الدولة.

أهداف بنك مصر

    1- سياسة الإقراض.
    2- سياسة تجميع المدخرات الوطنية.
    3- سياسة إنشاء الوحدات المصرفية.
    4- سياسات القوى العاملة.
    5- سياسة إنشاء الشركات.

    وليس من شك في أن أسمى هدف استطاع البنك الوصول إليه هو إنشاء مجموعة الشركات الكبرى والتي تميزت بها هذه الفترة وقد رسم البنك سیاسته في هذا المجال على أساس خطة منظمة اعتبر تحقيقها من أول واجباته القومية.

    6- سياسة التوجيه الاقتصادي للدولة. لقد تطورت النظم والسياسات من حرية اقتصادية يتفاوت فيها توزیع الدخل إلى اقتصاد يغلبه التوزيع قبل الإنتاج، ثم إلى اشتراكية موجهة وملكية عامة غالبة إلى نظام مختلط به انفتاح وتحرر في قطاعات وبه تخطيط وتدخل حكومي في قطاعات أخرى ثم إلى مزيد من آليات السوق والتحرر الاقتصادي.

    ويلاحظ أن النظم والسياسات الاقتصادية المطبقة خلال هذه المرحلة لم تكن بعيدة أو منفصلة عن التطورات السياسية والاجتماعية بل كانت هناك علاقة تأثير متبادلة بين التطورات في كل اتجاه.

    ومن ناحية أخرى كانت النظم والسياسات الاقتصادية المطبقة ذات علاقة وطيدة باستراتيجية التنمية المتبعة بل أن معدلات أداء الاقتصاد المصري في مجموعة كانت تتأثر سلبا وإيجابا باتجاهات تلك العلاقة.

    وفي ضوء كل ذلك ليس من العمر أن نجد أن تطور الاقتصاد المصري خلال الفترة من 1952 إلى الآن انقسم إلى عدة مراحل تميزت كل مرحلة بسمات وخصائص مختلفة عن المرحلة التي تليها بل إن أداء الاقتصاد المصري اختلف في كل مرحلة سواء الأداء على مستوى القطاعات أو التغيرات الاقتصادية بل حتى في معاملاته مع العالم الخارجي ومن هنا اختلفت طبيعة المشكلات الاقتصادية التي واجهها الاقتصاد المصري نظرا الاختلاف المراحل التي مر بها في سماتها وخصائصها وتأثيراتها.
    تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -