نماذج البيروقراطية ( النظرية - التنظيم - خصائص )

مقدمة عن نماذج البيروقراطية

لم يقتصر انتقاد نماذج البيروقراطية على نوعية دون أخرى من البشر ، فقد كتب كبار آرائهم فيها منهم ( بلزاك ) فقد كتب منذ أكثر من قرن من الزمان - ساخراً منها واصفاً إياها بأنها ( أداة عملاقة يقوم بتشغيلها أقزام )كما أن (شارلز ديكنز) وصف الموظف بأنه ذلك الذي لا يكف عن اللف والدوران عند قيامه بعمله، وأدلى (شارلز فرانکل) بدلوه عندما تحدث ع ن تجربته في العمل الحكومي، فتحدث عن (خلل عقلي في المركز وفقر دم في الأطراف).
نماذج البيروقراطية ( النظرية - التنظيم - خصائص )
 نماذج البيروقراطية ( النظرية - التنظيم - خصائص )

معلومات تاريخية عن بيروقراطية

وبعد عن مقدمة بيروقراطية ياتي لينا معلومات تاريخية عن بيروقراطية ولعله لا خلاف على أن كثيرا من الناس يتعرضون للإحباط عند تعاملهم مع المنظمات الكبرى، حيث يكون الوصول إلى الشخص المختص أمرا صعبا نو بعد العثور عليه يكتشفون أنه يصعب عليه تقديم المساعدة بالصورة المرضية، ولقد كتب المؤرخ المصري الدكتور عبدالعظيم رمضان عن (موهبة تعذيب المواطنين ومواهب أخرى أكثر من مرة في مجلة أكتوبر، آخرها العدد 789 بتاريخ 1991 / 12 / 8 ، كما شبه البعض التعامل مع البيروقراطية، بمن يحاول السير في المستنقع، مستعينا بأرجل خشبية كتلك التي يستخدمها بعض لاعبي السيرك في سيرهم مرتفعين عن س طح الأرض، مما يحتاج إلى مهارة وبراعة فائقة.

النظرية بيروقراطية

ومع ذلك فالبيروقراطية نظرية حتمية، بدلیل وجودها في عدد من الحضارات القديمة، والكاتب المصري القديم أحد الأدلة على ذلك، كما أنها تعد جزاء مناسبة من مقومات الحضارة الغربية المعقدة التي نشاهدها حاليا، ولنظر معا إلى الحروب، فقد كانت قديمة بسيطة حيث يقوم قائد (فرد) بإدارة العمليات الحربية والتي كانت تدور في مسرح المعركة، الذي كان محدودا. بمدى سمع القائد وبصره، وكانت سلطة هذا القائدتشمل جميع الرتب العسكرية، ولذلك كان تنفيذ التكتيك العسكري يتم في انسجام تام، اما الحروب الحديثة فهي شديدة التعقيد، فهناك الألوف من الخبراء الفنيين في

البر والبحر والجو والفضاء، وهناك اتصالات وإمداد وتموين وأوامر شديدة التعقيد، وهناك مجموعة من الضباط المتخصصين الذين يختلفون تماما عن نظرائهم العاملين في الجيوش القديمة، من طبقة النبلاء أو المنتخبين أو المرتزقة، كما أن مسرح العمليات أصبح مذهل الاتساع وأصبحت الرؤية أو السمع المباشرين من الأمور المستحيلة.

والأمر كذلك في مجالات الأعمال التجارية والصناعية، فعندما تكون الحياة بسيطة والعلاقات المتبادلة مباشرة لا تكون هناك بيروقراطية ، على الرغم من احتمال وجود بعض المظاهر السلبية في سلوك الأفراد، وتصبح البيروقراطية نتيجة طبيعية. ولما كان الاتجاه نحو التعقيد هو طابع المجتمع الصناعي الحديث، وكان التعقيد هو الذي يفرز البيروقراطية ، فانه يتعين دراستها، وفهمها وتوجيهها.

التنظيم بيروقراطي

لعله من المناسب القول أن (ماکس ویبر) أول من ركز علی البيروقراطية وكان تركيزه على البيروقراطية الموجودة في أواخر القرن التاسع عشر، وبدايات القرن العشرين في محاولة لاستخلاص جوهر التنظيم البيروقراطي الذي اعتقد أنه يميز المجتمع الصناعي، ولم يقم بالدراسة بنفس الطرق التي ندرس بها اليوم، فهو لم يقم بإجراء مقابلات مع المديرين ولم يطلب من العاملين استيفاء استمارات استقصاء، كما لم يقم بجمع بيانات كمية عن المنظمات، تمهيدا لإخضاعها للتحليل الإحصائي.

ولقد كانت محاولة (ماکس ويبر) لدراسة البيروقراطية بصورة منهجية هي المحاولة الأولى التي قدمت لنا وصفا للبيروقراطية المثالية، وهو يدرك تماما أن هذا النموذج المثالي يختلف - بدرجة أو بأخرى - عن كثر البيروقراطيات القائمة فعلا في عالم الواقع، فهناك اختلاف واضح بين - المثل وبين عالم الواقع، فكلمة (مثالي) ترتبط بالأفكار ولا علاقة لها بالأحكام المعيارية، والنموذج المثالي هو مفهوم عقلي يساعد على فهم الظاهرة فهما رشيدة، ويرى ماكس ويبر أن كافة العلوم تهدف إلى محاولة فهم العالم فهما رشيدا.

خصايص البيروقراطية

ومن هذا فانه لا علاقة بين النموذج المثالي وبين الفضيلة أو الرذيلة بل أنه يمكن وضع نموذج (مثالي) للجريمة المثالية أو الكاملة.
وحتى يمكن استخلاص نموذج مثالي للمنظمات فإننا سنضرب مثلا بالجمعيات بتصور قائمة بالخصائص بيروقراطية - أو الصفات - التي توجد في الجمعية النموذجية ، على أن تكون هذه الخصائص البيروقراطية مترابطة منطقية بالضرورة، وقد تكون هذه الخصائص البيروقراطية :-
  • العضوية الاختيارية :بمعنى أن يتقبل الأعضاء - بحرية تامة - تنظيم جهودهم، من أجل تحقيق هدف مشترك، ولكن هذه الخاصية تجعل تنظیمات أخرى ذات عضوية حرة أيضا – تختلط بمفهوم (الجمعية)، فالشركات تعل فيها العضوية اختيارية تماما، وكذلك جماعة الدراسة لأن عضويتها حره كما أن لها هدفا مشتركة، فإذا كانت الشركات وجماعات الدراسة تعد جمعيات على أساس معیار العضوية الحرة، فإن هناك حاجة إلى معايير أخرى، توضح معالم الصورة وتحددها.
  • الانتظام :حيث يمكن إضافة معيار الانتظام مع الأخذ في الاعتب دائمة - لترابط هذه المعايير ترابطة عضوية منطقية. جمعية).ثم تستمر العملية حتى يتم الوصول إلى مفهوم واضح ومحدد له لما تسميه (جمعية)
وطبيعي أن العملية التي قمنا بها لاستخلاص خصائص معينة في الواقع دون الارتباط بجزئية معينة، أو بواقعة معينة، ما هي إلا عملية تجريد الواقع، على أساس تحديد الصفات البارزة الموجودة دائما في كافة الأمثلة التي كانت موضع ملاحظة، فضلا عن إخضاع هذه الصفات لوجود علاقة منطقية تربط بينها.

نماذج البيروقراطية

ويمكن اعتبار هذا نماذج الذي أنشأناه، أداة موضوعية، بمعنى وقوف للمشاهد في طرف ومادة الموضوع في طرف مقابل، ولا يمكن أن نتوقع توافر كل الصفات التي تضمنها النموذج المثالي للجمعيات في كل من التنظيمات الموجودة حولنا، والتي يطلق عليها وصف (جمعيات)، وإنما نجدها تتصف بقدر ما منها، قد يكون كبيرة وقد يكون محدودة متواضعة، أي أنها تختلف عنه، من حيث الشكل ومن حيث المادة أيضا، وعلى هذا فإن النموذج المثالي لا يوجد في عالم الواقع بأي حال.

ويقول (ماكس ويبر) أنه من المستحيل أن نجد البيروقراطية ، من حيث هي مفهوم عقلي، على أرض الواقع، أي أنها المدينة الفاضلة (يوتوبيا) لأنها تعبير يشبه تعبير الاقتصادي في دنيا الاقتصاد، فالنموذج المثالي للبيروقراطية يندر - إن لم يتعذر - وجوده.
وقد استخدم (ويبر) فكرة النموذج المثالي من المنظورين:-
  1. لبيان أن اتجاه النموذج - أو النمط - المثالي موجود، في كافة مفاهیم العلوم التي تتعلق بالثقافات، وأنه تعبير عن الرشد في مواجهة الحقيقة.
  2. أنه أداة للتحليل المنطقي، فهو وصف لظواهر معينة مثل الرأسمالية او البيروقراطية ... إلى آخره، ولا شك أن التحليل المنطقي والموضوعي يبدأ بمجرد بناء النموذج المثالي.
وعلى هذا فإن أي تنظيم يكون - من هذا المنطلق - بيروقراطية بصورة جزئية أو نسبية وتتوقف درجة بيروقراطيته على ذلك القدر من الخصائص - أو الصفات - البيروقراطية التي يحتويها.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -